احصائيات

عدد إدراجاتك: 9

عدد المشاهدات: 1,622

عدد التعليقات المنشورة: 0

عدد التعليقات غير المنشورة: 0

دفتري.كوم
تصفح صور دفتري تصفح اقتباسات دفتري تسجيل / دخول






Articles

وينه ذَاك اللي ؟

كِل شَارع مَرينا فيه سألني عنك !
وينه ذاك اللي يده بيدك ماتفكه ؟
وينه ذاك اللي عند هالشجره تحت المطر عانقته ؟
وينه ذاك اللي في هالرصيف وبهالمكان زعّلته ؟
وينه ذاك اللي عند البحر بهالمقعد راضيته ؟
مشيت أردد : كل شي بيد الله وهذي أقداره .

Articles

لا تجيّن :

وقَالو ليّ :
بتلعبين ؟
عَلىَ قلبيّ ، وكذبتهُم وتناسيت لجّل ماتزعليّن !
وتسألين ؟
ليه البُكى ، لا تمّثليّن وكأنك مَاتدرين !
و بتبعدين ؟
وش باقَي بقلبيّ ودّك تسُوين !
وبتهجرين ؟
ليه الهجّر قطعتيّ منيّ الوتيّن !
تدرين ؟
كنت احسبْ غيريّ ماتعرفينّ
وللبعَاد ماتقدرينّ
ولو بكيتيّ فِي حُضني تضحكينّ
وانا وحّدي تهتوينّ
تغيِرتي !
صرتي لِ نفسّك تعشقينّ
ومِن حياتيّ عَادي تطلعينّ
اقرأ المزيد

Articles

شَبت اورَاق الحنيّن

أين انت ؟
اين تمرح وتسرح وتفرح ؟
اين تذهب اين ترجع اين اين اين !
متى ستعودْ ؟
شبت اوراق الحنين !
جفت اقلامْ الأنين !
جِدوال الذكرياتْ تُرهق !
تراتيل تبعث بروح أضناها الرحيل !
امضي بعزم لا أكف عن رسم اوهامْ عودتكِ ،
لا زلتُ انشِد معزوفتنُا ، لكن تحولت لمعزوفه الحنينّ وألانينّ
اقف ع شواطىء النسيّان ، اجربْ ؟ لكنه يغدو عبثاً ،
للأسِف سرقتْ مننا ... اقرأ المزيد

Articles

انَا مُختِلف عنهُم بكِ ~

هُم مدمنون الخمّر وانا مُدمنك
همّ يتناسون بالصعوباتْ وانا سبب نسياني السهل عيناكِ
هُمّ يتشافون بَالادويه وانا شفائي شّفَاتِك
هُمّ يسعدون بالمرح وانا سعادتي سعادتكِ
هُمّ يهتمون بألاهل وأنا اهتماماتي تعنيكِ
هُمّ يسمعون الطرب وانا طربي صوتكِ
هُم ينامون مللاً وانا انام ل احلمْ برؤيتكِ
هُمّ يمشون لعباً وانا كل تجاهاتي نحوكِ ،
هم يرون كُل شي وانا لا ارى غيركِ~

* انا مُختلف عنهم بكِ *

Articles

عينيهَا الفاتنه

حين انظر الى عيناكِ !
كأنني كُنت في حُفره عميقه جداً ونجيت ، ف عيناكِ نجاتي !
حين أراها ايضاً كانني ألان ولدت لا اتذكر شيئا ولا اعرف اين انا ومنّ اكون، فَ عيناكِ شرودّ ذهني وسرحاني والنّسيانّ !
وايضاً كانني كُنت ف سجنّ و تحررتّ ! فَ عيناكِ تحرُري وبصريّ للحياه ،
و كانني كُنت تمثالاً وتحركت ! ف عيناكِ تُحرك ابتسامتِي ،
وكأنني كُنت تشويشاً ف صفيّت ! ف عيناكِ كَالصفاءْ النقي . ... اقرأ المزيد

Articles

مَازلتُ غارقهِ :

حيّنمَا جاد لنَا المحبوب بالوصِل تنعمنَا
وأكتفينَا وإبتعدنا
وأقبل الصُبح ورحلنَا
سقطت مروءتنَا وأعلنَا
وأعتم الليل وندمنَا ،
* غرقت في إبحَار الأمنيات *
أياليت تشرق عليّ قبل أن تُشرق شمسي
فَ هي حُبي ويأسي
وبقيتُ عَلى تذكارهَا وسدتْ رأسي ،
رثى الدمع تمثَالً صموتْ
عَلى بابكِ أمَال تموتْ